الأقسام

صفحات

روابط

أماكن أثرية في فلسطين

أماكن أثرية في فلسطين

تعتبر دولة فلسطين من الدول العربية العريقة والتاريخية، والتي سُميّت قديماً بأرض كنعان نسبة إلى الحضارة الكنعانية التي أقامت على أراضيها

وتقع فلسطين على شاطئ البحر الأبيض المتوسط الذي يحدّها من الجهة الغربية، ويحدّها من الشمال سوريا ولبنان، ومن الشرق الأردن، ومن الجنوب الغربي مصر، واشتهرت بتاريخها الحافل بالأحداث والأطماع عبر العقود القديمة، حيث تعرضت بالقرن الثاني عشر قبل الميلاد لغزو اليهود لأراضيها، واقترفوا بوحشيتهم أبشع المجازر لإبادة سكانها الأصليين، كما وتشكل حلقة وصل بين قارتي آسيا وإفريقيا، وهي القبلة الأولى للمسلمين وأرض الديانات السماوية المقدسة، ومهد المسيح عيسى عليه السلام، وتعد من أغنى بلدان الشرق بالحضارة والتاريخ، ويوجد على أرضها الكثير من الأماكن الدينية والأثرية، والمهمة سياحياً على مستوى العالم العربي والدولي، وسنقدم بمقالنا هذا أماكن أثرية في فلسطين.

أماكن أثرية في فلسطين

أبرز وأهم أماكن أثرية في فلسطين يمكن زيارتها :

  • المسجد الأقصى وقبة الصخرة الشريفة

    يوجد المسجد الأقصى والقبة الشرفة في مدينة القدس، وهي عاصمة فلسطين، وهو من أقدم المساجد بالعالم والمعروف بأنه القبلة الأولى للإسلام، كما اُسريّ بالرسول محمد صل الله عليه وسلم منه إلى السماوات العلى، ويعد من أهم الأماكن المقدسة عند المسلمين بكافة أنحاء العالم.
  • المسجد الإبراهيمي

    والذي يوجد في مدينة الخليل والمقام به قبر نبينا إبراهيم عليه السلام، وهو من أقدم المساجد بهذه المدينة، ويحيط بالمسجد سور قديم تم بناؤه قبل 2000 عام، كما ويوجد بمدينة الخليل ضريحي ولديّ سيدنا إبراهيم عليهما السلام.
  • كنيسة القيامة

    وهي مقامة داخل أسوار القدس القديمة بمكان يدعى الجلجلة ، وتعد من أهم الكنائس المقدسة لدى المسيحيين، وحسب المعتقدات المسيحّية السائدة بأن بها قبر المسيح عليه السلام، والتي يتميز تصميمها الداخلي بالجمال الباهر والرسومات الرائعة، والمصممة من الفسيفساء الفاخرة.
  • كنيسة المهد

    وهي مهد المسيح ومكان مولده في مدينة بيت لحم، ولها مكانة وقدسية عظيمة لدى المسيحيون بالعالم، ويأتي إليها الزوار والحجاج المسيحيين من كافة أنحاء العالم، مما زاد من أهميتها لتصبح منذ عام 2012 أول موقع فلسطيني مُدرج على قائمة مواقع التراث العالمية من قبل منظمة اليونسكو.
  • حدائق البهائيين وضريح الباب

    والتي تقع في مدينة حيفا، وتعد هذه الحدائق من أجمل المعالم السياحية على مستوى العالم، ويوجد بها ضريح الباب والمقام به جثمان علي محمد رضا الشرازي ، والمعروف بمؤسس المذهب البهائي وصاحب لقب الباب، مما دفع البهائيون لاعتبار هذه الحدائق لجمالها الأخاذ هبة وهدية للعالم وللإنسانية.
  • قصر هشام

    والذي تمّ تشييده زمن الخليفة الأموي هشام بن عبد الملك، وعلى أرض أول مدينة بالعالم وهي مدينة أريحا، وبها أول سور وُجد بالعالم أيضاً، ويعد من أهم المعالم السياحية الفلسطينية، ويتميز هذا القصر الفاخر بقاعاته التي تضم الأعمدة الأثرية الرائعة والجوامع المزخرفة بأجمل الأعمال الفنيّة بالفسيفساء والحليّ، والتي تُظهر إبداع وجمال الفن المعماري الإسلامي.
  • سوق الناصرة القديم

    ويمتاز هذا السوق بشهرته وأصالته القديمة، والمعروف من أقدم الأسواق الفلسطينية، والذي يحتوي على المحلات والحوانيت ذات البناء الأثري القديم، والتي تبيع البضائع والأدوات المنزلية والخضروات والحلويات والأعمال اليدوية وغيرها.

أحداث فلسطين التاريخية

  • تعتبر فلسطين هي أول بلد يقُسم بها الله عز وجل بكتابه العزيز، والمعروفة بأرض المحشر والمنشر.
  • ذكرت الأبحاث والتاريخ بأن الفينيقيون هم نفسهم الكنعانيون، وبأن اليهود هم الذين سموّهم الكنعانيون لإثارة الفتن والنزاع، كما كانت أرض فلسطين أكثر الدول التي تعرضت للحروب والغزو على مدى التاريخ.
  • لعبت فلسطين كأول دولة عربية ضد إنجلترا بالقدس في عام 1929، حيث خسرت المباراة أمام إنجلترا.
  • تحتوي اللغة الفلسطينية القديمة على أكثر من 24 حرف هجائي، والتي قام الإسرائيليون بسرقتها ودثرّها عبر التاريخ، ونسبوا ما تبقى منها إلى لغتهم العبرية لغة التوراة.
  • أول من إكتشف الفواكه كالبرتقال والليمون والتمر والشمام هم الفلسطينيون، وكذلك العنب الذي يعد من ألذ وأجود أنواع العنب على مستوى العالم كافة.
    تمّ بناء مدينة نابلس وعكا وبيسان ويافا في عهد الأغريق القدماء، وأول من عمل بمهنة الحدادة ورعيّ الغنم منذ القدم هم الفلسطينيون.