الأقسام

صفحات

روابط

احذر هذه النصائح الطبية على الانترنت

احذر هذه النصائح الطبية على الانترنت

على الرغم من أن نصائح طبية عديدة على الإنترنت صحيحة، لكن عددًا كبيرًا منها لا يزيد الوضع إلا سوءًا ووجب التنويه عن هذه النصائح الطبية الخاطئة.

استعمال خيط تنظيف الأسنان لإزالة الشامات

من الممارسات الخاطئة التي يتّبعها العديد من الناس، هي استعمال خيط تنظيف الأسنان الرفيع لإزالة الشامات البارزة في العنق أو الرقبة أو أي مكان آخر للتخلص من مظهرها المزعج.

هذا التصرف يُعرِّض الشخص لخطر النزيف أو تلوّث الجرح والإصابة بالعدوى. والأفضل إزالتها لدى الطبيب في بيئة معقّمة واستعمال مخدِّر مناسب لإزالتها بأمان.

علاج الاكتئاب بالزيوت العطرية

على الرغم من أن الزيوت العطرية مثل زيت اللافندر أو النعناع أو الليمون أثبتت نجاحها في تعديل الحالة المزاجية، إلا أن الاكتئاب والقلق المزمن من الحالات الطبية العقلية التي تحتاج تدخل طبي واستشارة مختص، لأن لها آثار جانبية قد تُعرِّض حياة المصاب للخطر، ولا نكتفي بعلاج الآثار الخفيفة برائحة الزيوت العطرية.

الحصول على بطن مسطّح في 10 دقائق

من الأساطير الشائعة في عالم الإنترنت والتي انتشر لها العديد من مقاطع الفيديو، هي إمكانية الحصول على معدة مسطّحة في غضون فترة قصيرة من ممارسة تمارين قاسية.

لكن حتى إن كُنتَ تمارس التمارين بكثرة في اليوم، فإنك لن تحصل على معدة مسطّحة في فترة قصيرة كيوم أو أسبوع. ذلك لأن منطقة البطن مغطاة بطبقة رقيقة من الدهون بالنسبة للشخص العادي، ولا يُمكن التخلص من دهون البطن بين عشيةٍ وضحاها.

شرب الفحم للتخلص من السموم

مؤكد أنك سمعتَ عن مكملات الفحم النشط للتخلص من سموم الجسم، والتي اتَّبعها العديد من المشاهير. لكن هناك خطورة كبيرة في اعتماد الفحم النّشط لتنظيف الجسم، وينتج عنه اضطرابات هضمية عديدة ويُمكن أن يُسبب نوبات من الإسهال، تشنج وانتفاخ بالمعدة، تعطيل عمل الأمعاء، وعدم قدرة الجسم على امتصاص الفيتامينات والمعادن أو عناصر الأدوية الطبية.

غسل الفم بالزيت

في الآونة الأخيرة، بدأ العديد من المشاهير بممارسة قديمة تُسمى “سحب الزيت oil pulling” لتبييض الأسنان. يزعم هؤلاء أن استعمال زيت جوز الهند في غسل الفم لمدة 5 – 20 دقيقة، يؤدي إلى سحب السموم من اللثة والأسنان. ليس هناك دليل علمي على الإطلاق على صحة هذه الممارسة، وعلى الرغم من أن الزيت لن يُسبب الأذى لك، لكنه على الأغلب لن يُفيدك أيضًا.

استعمال منتجات منزلية لعلاج حب الشباب ومشاكل البشرة

الكثير من الناس يستعينون بالوصفات عبر الإنترنت لعلاج مشاكل البشرة وحب الشباب. وعلى الرغم من أن بعضها يُعطي نتائج، لكن يجهل الناس في محتويات الكثير من المنتجات المنزلية التي قد تؤثر سلبًا على البشرة وتؤدي إلى ترك آثار وندوب وجفاف للبشرة.

شرب الماء الخام

العديد من شركات بيع المياه المعبّأة غير المفلترة تزعم أن هذه المياه تُسمى بالماء الخام، وتوفر مقدارًا معقولًا من البكتيريا الصحية للشخص. لكن الخبراء يُحذرون من استهلاك المياه غير المعالجة لاحتمال التعرض لبكتيريا “إي كولاي” التي تُسبب أمراضًا خطيرة.

ترك استعمال واقي الشمس للحصول على فيتامين “د”

نظرًا لأن واقي الشمس يصنع حاجزًا بين البشرة والأشعة فوق البنفسجية للشمس، فإن الكثير الشائعات تنتشر عن أن واقي الشمس يمنع امتصاص فيتامين “د” من الأشعة.

إلا أن الاختبارات الطبية لم تجد أي دليل يُثبت منع واقي الشمس امتصاص فيتامين “د”، كما أنه بالإمكان الحصول على الفيتامين من المكملات الغذائية والطعام، لكن ترك استعمال واقي الشمس يُعرِّض البشرة للتأثير الخطير للأشعة فوق البنفسجية.

فقع البثور وتفريغها

من الأخطاء الشائعة في التعامل مع بثور الوجه، فقعها وتفريغها من القيح، على اعتبار أن هذه الممارسة تُسرِّع من عملية الشفاء واختفاء البثرة. لكن القيام بذلك يُعرِّض المنطقة للالتهاب ويزيد من خطر ترك ندبة.

علاج السرطان بالأعشاب الضارة

انتشرت مؤخرًا على شبكات التواصل الاجتماعي ادّعاءات بأن جذر نبات الهندباء يُساعد على تقوية المناعة وعلاج سرطان الرئة والبروستاتا وأنواع أخرى، وأنه أكثر فعالية من العلاج الكيميائي.

لكن الدراسات في هذا المجال لم تُثبت احتواء جذر الهندباء على مركبات فاعلة ضد خلايا السرطان. كما أنه يضم العديد من المركبات السامة التي قد تُعرِّض الجسم لأمراض بفعل تراجع عمل المناعة.

تناول حبوب خفض الشهية

قبل تصديق مثل هذه الشائعات، تذكّر أن العقل هو اللاعب الرئيسي في التحكم بشبع أو جوع الإنسان، وتناول أي نوع من الحبوب لتقليل الشهية لن ينجح إلا إن كان هناك استعداد ذهني وعاطفي لتغيير النمط الغذائي لدينا.

التعرض للسعات النحل للعلاج

انتشرت العديد من العيادات التي تدّعي العلاج من الأمراض المزمنة والخطيرة بلسع النحل. وإن بحثتَ أكثر في الأمر، فستعلم أن الأطباء يُحذِّرون من سم النحل الذي يُمكن أن يُسبب جلطات دموية، فشل كلوي، أو سكتات دماغية.