الأقسام

صفحات

روابط

اسباب انخفاض معدل حرق الدهون خلال الرجيم

اسباب انخفاض معدل حرق الدهون خلال الرجيم

رغم أن خفض كمية السعرات التي يتناولها الانسان بالترافق مع ممارسة التمارين الرياضية، يؤدي إلى خسارة الوزن، إلا أن الجسم يتوقف عن خسارة الوزن، في بعض الأحيان بعد مرور الأسابيع الأولى.

لكن، لا تفقد الأمل، لأن هناك بعض العوامل التي تساهم في إبطاء عملية حرق الدهون.
تعرف إلى اسباب انخفاض معدل حرق الدهون خلال الرجيم:

  1. جمع الوجبات اليومية بوجبة واحدة كبيرة: خفض تناول الطعام عامل مهم لخسارة الوزن، لكن قضاء فترات طويلة من الوقت دون طعام يبطئ عمليات الحرق في الجسم لتصل إلى حدها الأدنى، بسبب افتقار الجسم للسعرات الحرارية اللازمة. وعندما لا تتوفر السعرات الحرارية من الطعام، يبدأ الجسم بحرق السعرات المخزنة في النسيج العضلي ما يسبب في فقدان هذه الأنسجة. وينصح تناول وجبات صغيرة لا تتعدى سعراتها الحرارية الـ 400 سعرة حرارية كل 3 أو 4 ساعات، موزعة بين الوجبات الثلاثة الرئيسية، للحفاظ على مستوى الحرق في الجسم.
  2. تجنب الكافيين: تنشط مادة الكافيين الموجودة في القهوة والشاي الجهاز العصبي، وقد تزيد عملية الحرق في الجسم بنسبة بين 5 و 8 بالمائة، ما يعادل بين 98 و 174 سعرة حرارية يومياً. وبحسب دراسة يابانية، يزيد كوب واحد من الشاي المخمر عملية الحرق في الجسم بنسبة 12 بالمائة بسبب مضادات الأكسدة فيه.
  3. تناول الكاربوهايدرات: تحتوي الكربوهيدرات الموجودة في الطحين الأبيض والخبز الأبيض والمعكرونة على الكثير من السعرات الحرارية والقليل من الألياف، ما يجعلها أطعمة تسبب زيادة الوزن ولا تعطي شعوراً بالشبع لوقت طويل. لذا يفضل استبدال الخبز الأبيض والطحين الأبيض بالخبز والطحين الأسمر، والحرص على تناول الفاكهة والخضار الغنية بالألياف. وبشكل عام، تزيد الألياف من نسبة حرق الدهون في الجسم بنسبة 30 بالمائة.
  4. تناول الفاكهة والخضار المغطاة بالمبيدات الحشرية: تُرش الكثير من المحاصيل الزراعية بالمبيدات الحشرية لحمايتها. لكن حتى بعد غسيل الخضار والفاكهة، تبقى بعض المواد الكيماوية في المبيدات عالقة فيها. وهذه المبيدات تسبب هبوطاً في مستوى الحرق في الجسم ما يتسبب بعدم خسارة الوزن. أما الفاكهة التي تمتص المبيدات الحشرية المضرة بالصحة بشكل كبير التفاح، والدراق، والعنب، والكرز، والخس. ويُفضل اختيار الفاكهة والخضار العضوية التي لم تُرش بالمبيدات الحشرية.
  5.  شرب الماء الفاتر: وجدت دراسة ألمانية أن شرب ستة أكواب من الماء البارد يوميا يتسبب في خسارة 50 سعرة حرارية يوميا، ما يعادل خسارة كيلوغرامين سنوياً.
  6. عدم توفر البروتين في الوجبة يجب أن يكون عنصر البروتين موجوداً في جميع وجبات الطعام، وخصوصاً أنه أساسي في بناء العضلات في الجسم، ويزيد نسبة الحرق في الجسم بنسبة 35 بالمائة.
  7. نقص الحديد: في النظام الغذائي مادة الحديد، التي تتوفر بكثرة في البقوليات مثل الفول والعدس والخضار الورقية الخضراء مثل البقدونس والسبانخ واللحوم الخالية من الدهون، أساسية في نقل الأكسجين عبر الدم إلى العضلات، ما يساعد على حرق الدهون، لذا يجب تعويض الجسم بالحديد بشكل دائم، خصوصاً للنساء اللواتي يخسرن الكثير من هذه المادة في أجسامهن أثناء الدورة الشهرية.
  8. النقص في الفيتامين “دي”: الفيتامين “دي” أساسي في حفظ النسيج العضلي واستمرار عملية حرق الدهون في الجسم. أما التعرض للشمس بشكل يومي فيساعد الجسم في إنتاج هذا الفيتامين. وهناك مصادر أخرى غنية بالفيتامين “دي” مثل سمك السلمون والتونا والقريدس الجمبري والبيض والحليب المدعم به.