الأقسام

صفحات

روابط

اكسسوارات السيارة قد تسبب حوادث مميتة

اكسسوارات السيارة قد تسبب حوادث مميتة

السيارة هي بيتنا الثاني الذي نقضي فيه معظم أوقاتنا في طريقنا للعمل و العودة من العمل و الخروج بعد العمل، لذلك فإننا نهتم بنظافتها وأناقتها، ونزودها بالعديد من الإكسسوارات التي تزيدها جمالًا.

ولكن في الحقيقة تلك الإكسسوارات قد تسبب في مقتلنا أو تسببنا في مقتل أحد الأشخاص أو تتسبب في مقتل السيارة ودمارها، لذلك سنعرض لك فيما يلي بعض الإكسسوارت والأغراض التي يمكن أن تواجد في السيارة و تسبب في هلاكنا.

قضبان الثور

على الرغم من إنه ليس هناك شك حول الدور الإيجابي لهذه القضبان على مستوى حماية مصطدات السيارات من الكدمات والخدوش الناتجة عن أي اصطدام، إلا أن لهذا الإكسسوار الإضافة للسيارة وجه أخر كارثي، حيث إنه وفي حالة الإصطدام، فإن هذه القضبان تنقل مقدار قوة التصادم التي من المفترض أن يمتصها المصد والإطار الفرعي للسيارة، إلى الركاب اجالسين على الإطار الرئيسي للسيارة.

كما أن قوة الدفع تلك التي لم تمتصها المصدات بسبب وجود قضبان الثور ستؤدي بالتأكيد إلى الإخلال بقدرة كيس الهواء على استشعار المقدار الحقيقي للإصطدام مما سيجعله يفتح وينفجر في أي وقت تصطدم فيه السيارة وبالتالي تعرض السائق لإصابات عدة خاصة في حالة استخدامه لكاتمة رنين حزام الأمان التي ستناولها في النقطة القادمة.

كاتمة رنين حزام الأمان

في معظم السيارات الحديثة هناك رنين أنذار تطلقه السيارة بين الحين والأخر حتى تذكرك وتحذرك من عدم ارتدائك لحزام الأمان خلال سير السيارة، الأمر الذي يسبب أزعاج الكثير من الأشخاص، وبالطبع قد لجأت كغيرك من الأشخاص لإستخدام كاتمة رنين حزام الأمان حتى توحي السيارة أنك ترتدي الحزام فتتوقف عن إصدار هذا الرنين. هذه الخطوة لها مخاطر قوية قد لا تدركها إلا بعد حدوثها، ألا وهي أن كيس الهواء الذي يتم إطلاقه فور إصدام السيارة بقوة لا يعمل إلا في حالة وضعك لحزام الأمان، نظرًا لإدراك مبتكريه الأضرار والكسور و المعاناة التي تتسبب فيها قوة إطلاق الكيس في السائق، لذا في حالة استخدامك كاتمة رنين حزام الأمان فأنت معرض وبقوة لضربة قوية مؤلمة و مدمرة لعظامك من كيس الهواء في حالو اصطدام سيارتك ولو بشكل بسيط.

التلفاز العلوي

كثير من الأشخاص يستعينون بشاشات تلفاز علوية من أجل الترفيه خلال السفر وغيرها من الرحلات الطويلة، هذه الشاشات تعرض حياة الكثيرون للخطر، حيث إنها تعطل عمل المرآة الداخلية الأمامية العلوية للسيارة كما إنها تشتت إنتباه السائق عن القيادة، مما قد يتسبب بنسبة كبيرة في حادث سير بشع .

دلاية المرآة

مهما كان شكل الدلاية المستخدمة كإكسسوار ومعلقة في المرأة الأمامية للسيارة، فإنها قد تسبب وبنسبة كبيرة للغاية، في قتلك لشخص ما دون أي إدراك منك، حيث أن هذا الإكسسوار وبسبب تدليه من المرأة وحركة السيارة فإنه يتحرك يمينًا و يسارًا، الأمر الذي يسبب في تشتيت نظرك كسائق بشكل كبير، لهذا يقرر دماغك وبشكل تقائي لا واعي أن يتجاهل المنطقة المشتته له - التي تتواجد فيها الدلاية-، وبالتالي فستتجاهل الجانب الأيمن من السيارة بشكل شبه نهائي، مما يجعل أي شخص أو طفل أو حيوان أليف يتحرك تجاه هذا الجانب الأيمن لن تلاحظه على الإطلاق وستتسبب في دهسه بنفسك.

الهيكل الإضافي

كما لجأ بعض السائقين في إضافة بعض الأجسام الإضافية على جسم السيارة الأصلي خاصة، تلك الخطوة تعد خطرة للغاية حيث إنها تغير الديناميكا الهوائية للمركبة ، ويمكن أن تتسبب في فقدان كفاءة استهلاك الوقود، وخطرها يزيد بشكل كبير في السيارات المنخفضة، حيث إنها تكون غير قادرة على السير على الطرقات الغير مستوية أو عبور المطبات الممتلئة في شوارع الدول العربية، الأمر الذي يتسبب في مقتل السيارة من الأسفل.

ميدالية المفاتيح

أنت كمعظم الرجال تقرر الاحتفاظ بنسخ مفاتيح كافة السيارات التي تمتلكها اسرتك، وكافة الشقق التي تمتلكها، وكل الأبواب الموجودة في مكتبك، كل تلك المفاتيح معلقة في ميدالية المفاتيح الخاصة بك وبسيارتك التي تقودها، هذا الوزن الكبير لميدالية المفاتيح قد يودي بحياتك إلى الموت الصامت ولكن هذه المرة ليس الموت لروح بشري بل الموت لسيارتك .حيث أن هذا الوزن الثقيل لميدالية السيارة مع الحركة المستمرة للسيارة، فإن المفتاح يتسبب في خراب ودمار داخلي

الإكسسورات المتحركة على التابلو

بعض الأشخاص يقررون وضع بعض الإكسسوارات على تابلوة السيارة حتى يعكس مظهر جمالي و مرتب على السيارة، ولكن تلك الأغراض قد تكون مميته خاصة إذا كانت قابلة للتحرك وليس ثابته، حيث إنه وفي حالة اصطدام السيارة ، فإنك لا تدرى ما الغرض الصلب الذي سيترك مكانك و يصدم بأي جزء من جسمك، الأمر الذي قد يتسبب في جروح وكسور وآلام شديدة، أو قد يصل الأمر للموت.

زجاجة المياة

من منا خلال قيادته للسيارة لم يشتري زجاجة مياة وألقاها تحت قديميه لحين الوصول إلى أقرب صندوق زبالة أو العودة إلى المنزل لكي يتخلص منها ، بالطبع الكثير منا يفعل ذلك، ولكن في الحقيقة هذه الزجاجة الصغيرة قد تكون سببًا قويًا في أن تنهي حياتك في دقائق معدودة، حيث إنه تلك الزجاجة يمكننها ان تسلل وبسبب حركة السسيارة إلى المنطقة أسفل الكوابح – الفرامل-، الأمر الذي يمنع قدرتك على استخدام الفرامل والضغط عليها في حالة رغبتك في التوقف أو تهدأت السرعة، مما يجعل إمكانية تعرضك لحادث مرعب أمر غاية في السهولة.

حيث إنك ستعامل في هذه اللحظات على أن السيارة بلا كوابح، بسبب وضع الزجاجة التي يمنعك من إمكانية إتمام عملية الضغط على الكوابح، هل تتخيل الأمر .

الإطارات الكبيرة

الإطارات الضخمة تجعل الإطارات الكبيرة السيارة أكثر قوة وجاذبية ، ولكنها تضر أكثر مما تنفع في السيارة.، في المقابل فإن زيادة حجم الإطارات بشكل بسيط أمر جيد وله أثر سلبي ضئيل. فالإطارات التي تكون كبيرة جدًا أو أضخم من الإطارات الطبيعية للسيارة قد تسبب الكثير من المشاكل، فهي تضيف المزيد من الوزن على محرك السيارة، مما يجهد المحرك ويفقده قوته مع مرور الوقت، إضافة إلى أنها تزيد من مسافة توقف السيارة وتقلل من إمكانية التحكم في مكابح السيارة وإيقاف السيارة في الوقت المناسب. أضف إلى ذلك عدم سيطرتك على السيارة بشكل كامل، وفقدانك للدقة في توجيه السيارة كما كانت في السابق، وذلك بسبب حجم الإطارات غير المناسب لتصميم السيارة، ناهيك عن القراءة الخاطئة لعداد السرعة المرتبط بحجم إطارات السيارة الأصلية.