الأقسام

صفحات

روابط

الطريقة النبوية للتغلب على قلة وقت النوم

الطريقة النبوية للتغلب على قلة وقت النوم

قلة النوم، من الأمور التي يعانيها الكثير من الاشخاص، خاصة في ظل الانشغال المستمر بأمور الحياة، وقضاء اليوم بين إنجاز العمل وقضاء حاجات المنزل، ومتابعة الأمور الأخرى.

فتكون النتيجة عدم الحصول على قسط وافٍ من النوم، الأمر الذي يؤثر على الذهن والقدرات الصحية، ويسبب الإرهاق وقلة الإنتاج.

ولكن كيف تحصل على قسط وافٍ من النوم في أقل مدة ممكنة ، وهل هناك بالفعل طريقة علمية قد تساعدنا في الحصول على قدر مشبع من النوم في مدة قصيرة .

ليوناردو دافنشي الفنان العالمي الشهير كان رساماً، مهندساً، عالم نبات، عالم خرائط، جيولوجياً، موسيقياً، نحاتاً، معمارياً وعالماً إيطالياً مشهوراً، وكان يعاني من تعرضه للأعراض الجانبية من قلة النوم، لذا ركز جهوده على إيجاد حل لتلك المعضلة، من خلال استغلال ساعات الفراغ القليلة في اليوم للحصول على قسط وافٍ من النوم. وقد توصل دافنشي إلي حل من خلال نظرية أطوار النوم، واستمر دافنشي في النوم لمدة 15 دقيقة كل 4 ساعات، أى بمعدل ساعة ونصف في اليوم فقط، واستمر على هذا الأمر لسنوات طويلة. فنظرية أطوار النوم أثبتت أن أعلى معدل للإنجاز والعمل والطاقة لدى الإنسان، يكون عقب النوم لفترات قصيرة. 

وأثبتت الأبحاث والدراسات منظومة أطوار النوم، والتي تم استخلاصها من تجربة دافنشي، أن النوم بالمعدل التالي ولفترات معينة سيكفي أي إنسان:

  1. النوم لمدة 30 دقيقة كل 6 ساعات والتي يطلق عليها نظرية ديماكسيون، وستحصل من خلالها على ساعتين من النوم.
  2. النوم لمدة 20 دقيقة كل 4 ساعات، وهي أقرب طريقة لدافنشي، وسيحصل منه الفرد على ساعتين من النوم.
  3. النوم خلال فترة الليل من ساعة ونصف إلى ثلاث ساعات، ثم النوم خلال اليوم لمدة 20 دقيقة فقط.
  4. النوم لمدة ساعتين فقط خلال الليل، والنوم لمدة 20 دقيقة فقط في منتصف اليوم.
  5. النوم خلال الليل 5 ساعات، وساعة ونصف من القيلولة في فترة الظهيرة طريقة القيلولة ، وتلك الطريقة سنجدها قريبة من الطريقة النبوية، حيث كان الرسول صلى الله عليه وسلم، يقوم الليل ولا ينام إلا ساعات قليلة، ثم يستيقظ لصلاة الفجر، وكان ينام عقب صلاة الظهر في فترة القيلولة ، ثم يستيقظ ليباشر مهامه.