الأقسام

صفحات

روابط

تجنب الصداع النصفي اثناء الصيام مع هذه النصائح

تجنب الصداع النصفي اثناء الصيام مع هذه النصائح

مع قرب شهر رمضان الكريم،يبدأ الكثير من الاشخاص في القلق من كيفية تجنب ألم الصداع النصفي خلال الصيام.

سنعرض لكم فيما يلي 5 نصائح بسيطة ستتمكن من خلال اتباعها أن تحمي نفسك وبشكل قاطع من الإصابة بآلام الصداع النصفي المزعج خلال صوم شهر رمضان الكريم.

الحصول على ليلة نوم جيدة.

إذا كنت تعاني من الصداع النصفي أثناء الصيام، فالنوم الجيد هو أفضل صديق لك، قم بإنشاء طقوس الاسترخاء وقت النوم؛ حتى يتم إعداد جسدك وعقلك جيداً للنوم، وتأكد من أن غرفة نومك خالية من الأضواء أو الأصوات التي قد تبقيك مستيقظًا وأن الغرفة ليست ساخنة جدًا، ثم اذهب إلى الفراش في وقت مبكر بما فيه الكفاية بحيث يمكنك الحصول على سبع ساعات على الأقل من النوم المستمر.

حافظ على رطوبة جسمك

تأكد من حصولك على القدر الكافي من السوائل خلال فترة الإفطار، والتي تكون بين أذاني المغرب والفجر؛ حيث أثبتت الكثير من الدراسات العملية أن الحصول على قدر كافٍ من السوائل يساعد على تقليل خطر حدوث نوبة الصداع النصفي.

احمِ حواسك

كن حريصًا على اتخاذ الاحتياطات لتجنب التعرض لرائحة قوية، والضوضاء الصاخبة، والأضواء الساطعة أو الوامضة؛ حيث يمكن ارتداء سدادات الأذن أو سماعات إلغاء الضوضاء لتوفير بيئة لطيفة خالية من الضوضاء. كما يمكن وضع القليل من زيت النعناع تحت الأنف لمنع الروائح الهجومية أيضًا، كما يمكن أن تساعد النظارات الشمسية الداكنة على الحماية من أشعة الشمس القوية للغاية، التي قد تساهم في إصابتك بالصداع النصفي.

السيطرة على التوتر

حاول تجنب الإجهاد غير المبرر، في حين أن الإجهاد، في حد ذاته، قد لا يكون محفزًا للإصابة بالصداع النصفي، إلا أن هناك سلوكيات إجهاد يمكن أن تؤدي إلى حدوث نوبة الصداع النصفي، ولعل أبرز السلوكيات المحفزة هي الضغط على الفك بسبب التوتر والتحديق والبكاء والتوتر العضلي في الوجه والرقبة والكتفين، حاول البعد عن التوتر خلال فترة الصيام والاسترخاء قدر المستطاع سواء الاسترخاء الجسدي أو العقلي.

تجنب تلك الأطعمة

يتميز شهر رمضان المبارك بتناولنا فيه كل ما لذ وطاب من الطعام حين يؤذن المغرب ويعلن بمجيء وقت الإفطار، ولكن إذا كنت تسعى لحماية نفسك من الصداع النصفي الذي يرافقك كل صيام لك عليك أن تتجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من التيرامين مثل القهوة، أو النترات أو المحليات الصناعية أو الأطعمة الحمضية، والتي تساهم بشكل كبير في إصابتك بالصداع النصفي.