الأقسام

صفحات

روابط

كيف يستعيد الجسم روتين الحياة اليومي بعد رمضان؟

كيف يستعيد الجسم روتين الحياة اليومي بعد رمضان؟

بعد انتهاء شهر رمضان المبارك والتزام الجميع بروتين معيّن لتناول الطعام خلال هذا الشهر الفضيل، حان الوقت لكي يستعيد جسمك روتينه الطبيعي وأن يعود نظام حياتك الى سابق عهده.

لكن الفترة التي تلي عيد الفطر هي فترة انتقالية تتطلب منك اتباع بعض الإرشادات الصحية والغذائية المهمة لكي لا يتأثر جسمك بالتغييرات المفاجئة.7

كيف يستعيد الجسم روتين الحياة اليومي بعد رمضان

إستعادة الروتين الغذائي:

  1. إستعادة الروتين الغذائي بشكل تدريجي: تجدر الإشارة الى أن استعادة الروتين الطبيعي وبخاصة الغذائي تتم بطريقة تدريجية وهنا يرتكب الكثير خطأ كبيرًا وهو الإفراط في تناول الأطعمة الدسمة بعد فترة من الإنقطاع مما يؤدي الى زيادة الوزن أولًا واضطراب الأمعاء ثانيًا.
  2. عودة الوجبات الخمسة الى النظام الغذائي: ولاستعادة الروتين الغذائي الصحي، عليك البدء من جديد بتناول 5 وجبات والأهم الا تكون داسمة مع الحرص على أهمية تناول الفطور بشكل خاص لأنه المسؤول على تفعيل عملية الأيض وإمداد الجسم بالنشاط.
  3. شرب كميات كبيرة من الماء: شرب الماء في هذه الفترة مهم جدًا اذ ناهيك عن فوائد شرب الماء الصحية الكثيرة، يشعرك بالشبع والإمتلاء ويمنعك بطريقة غير مباشرة من الإفراط في تناول الطعام وبخاصة في عيد الفطر.
  4. الرياضة من جديد: جسمك الآن بحاجة أكثر من أي وقت آخر الى الرياضة، وبخاصة أثناء إجازة العيد التي يميل فيها الكثيرون الى الإفراط في تناول الطعام والذي يؤدي بدوره الى الخمول والكسل وبالتالي الى زيادة الوزن.

إحتفظ بالعادات التي اكتسبتها في شهر رمضان في خلال هذا الشهر الفضيل يكتسب الإنسان عادات سويّة على كافة الأصعدة لا بدّ من أن يحتفظ بها على غرار:

  • احتساء الشوربة قبل وجبة الطعام والذي يحضّر الأمعاء لعملية الهضم وبالتالي يحميك من المشكلات المعوية.
  • تناول السلطة كذلك من العادات المفيدة التي يجب ان تحتفظي بها من شهر رمضان وبخاصة اذا كنت تودين الحفاظ على وزنك او خسارة الوزن فهي تشعرك بالإمتلاء دون أن ننسى فوائد الخضار الكثيرة.
  • السلام الداخلي الذي اكتسبناه في هذا الشهر المبارك من خلال الصلاة والتأمل وذكر الله. فلنحافظ على ذلك طيلة أيام السنة وليس في رمضان فقط.

طريقة تأثر وزنك في هذا الشهر الفضيل

لا تتأثر جميع الأجسام بالطريقة نفسها بشهر رمضان، فإذا:

خسرت بعض الوزن وبدرجة طبيعية: فهذا الأمر جيد. اما إذا خسرت الكثير من الكيلوغرامات وبدأت تشعرين بالدوار، ننصحك بإجراء فحص دم ومراجعة طبيبك الذي سيصف لك أطعمة معينة تعوّض لك نقص الفيتامينات.

اكتسبت الوزن: أما إذا اكتسبت الوزن، فعليك بعد هذا الشهر الفضيل المباشرة بممارسة الرياضية بصفة دورية، والإمتناع عن الأطعمة الدسمة واستبدالها بالأطعمة الصحية ولا تنسي شرب الماء بكمية كبيرة والتي تساعدك على خسارة الوزن الذي اكتسبته.