الأقسام

صفحات

روابط

لعبة الحوت الازرق تنهي حياة طفل سعودي

لعبة الحوت الازرق تنهي حياة طفل سعودي

حصدت لعبة «الحوت الأزرق»، روح مراهق سعودي في 12 من عمره بعد أن تأثر باللعبة المحظورة دولياً.

وشهدت مدينة أبها السعودية واقعة انتحار مراهق قام بشنق نفسه تنفيذاً لتحديات اللعبة التي انتشرت بشكل واسع على مواقع الإنترنت لتصل إلى أراضي المملكة كوجه جديدة لها.
للراحة أصول.. كيف تستريح بطريقة مفيدة لعضلاتك بعد التمارين

وأشار عبد الله ابن خال الطفل المنتحر، إلى أنه كان يتباهى بمشاركته في تحديات اللعبة المدمرة التي تتنسب في إنهاء حياه اللاعب خلال 50 يوماً فقط من بدء التحديات.
ولاقت تغريدة عبدالله التي أعلن من خلالها انتحار صديقه وابن خاله صاحب 12 عاماً، انتشاراً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي ليطالب فئة كبيرة بتدخل الجهات التوعوية والرقابية في المدارس؛ لمنع انتشار اللعبة المدمرة التي تحصد أرواح شباب في عمر الورود.

فما هي لعبة الحوت الأزرق

بدأ الحوت الأزرق في روسيا في عام 2013 ويزعم أنها تسببت في أول انتحار لها في عام 2015.

مؤسس اللعبة هو فيليب بوديكين، وهو طالب علم نفس طرد من جامعته لابتكاره اللعبة.

وذكر بوديكين أن هدفه هو تنظيف المجتمع من خلال دفع الناس إلى الانتحار .

وقد نشرت العديد من الجهات المختصة تحذيرات حول لعبة الحوت الأزرق، التي تشمل 50 مرحلة توزع على خمسين يوماً، في كل يوم يطلب من الشخص القيام بعمل ما وتصويره من ثم إرسال الصورة إلى مسؤولي اللعبة، في كل يوم تصبح هذه المطالب أصعب من ذي قبل.

قد تبدأ هذه المطالب في الاستيقاظ بمنتصف الليل لمشاهدة فيلم رعب، ومع مرور الأيام تصل إلى حفر صورة الحوت الأزرق على جلد اللاعب، لتكون المرحلة الختامية بقتل النفس والإنتحار. في بداية اللعبة يقوم اللاعب بإدخال جميع بياناته ومعلوماته، قبل أن تحذر اللعبة من عدم القدرة على الاستسلام والتراجع عنها، ففي حال رغبة اللاعب بالتراجع يتم تهديده باستخدام المعلومات الشخصية الخاصة به لإلحاق الأذى بأهله.

وقد أشارت العديد من المراكز الصحية والنفسية حول العالم، أن أثر هذه اللعبة كبيراً على الصحة النفسية والعقلية للأطفال والمراهقين، ما يدفعهم في نهاية الأمر إلى الإنتحار.

وقد قام تطبيق انستغرام بإدخال تحذير يعرض على الشخص عند بحثه عن هاشتاغ الحوت الأزرق، ليعرض عليه المساعدة إن كان يعاني من أي مشكلة نفسية لذا يجب الحذر والانتباه من وقوع مثل هذه التطبيقات والالعاب في ايدي الاطفال.