الأقسام

صفحات

روابط

لماذا قررت قررت قناة The Weather Channel وقف بثها على الفيسبوك؟

لماذا قررت قررت قناة The Weather Channel وقف بثها على الفيسبوك؟

قررت القناة التلفزيونية The weather channel المتخصصة في تغطية أخبار الطقس والحالة الجوية التوقف عن نشر مقاطع الفيديو على فيس بوك.

وقال نيل كاتز، الرئيس العالمي للمحتوى والمشارك في قناة الطقس، خلال خطاب ألقاه في قمة Digiday Video في ولاية أريزونا: لم يكن فيس بوك فيديو مفيداً لنا مضيفاً أن نشر مقاطع الفيديو على المنصة مفيدة للشركة التي تقف وراء المنصة وليس لهم.

على مدار السنوات الأخيرة عملت قناة The weather Channelعلى إنشاء 6 صفحات عامة لها على فيس بوك كل واحدة منها تنشر فيها المحتوى الخاص بها، وهذا ضمن جهودها لتوصيل المحتوى الخاص بها إلى الملايين من المهتمين، وتحقق مقاطع الفيديو التي تنشرها عادة 500 مليون مشاهدة شهرياً على مدار الفترة الماضية دون أن تربح منها؛ حيث كما نعرف لا يعرض فيس بوك الإعلانات على مقاطع فيديو الناشرين ولا يتقاسم معهم الأرباح.

لكن مع التغييرات الجديدة التي أقدمت عليها الشركة لخوارزمية عرض المنشورات في خلاصة الأخبار للمستخدمين، والتي قللت من أهمية المنشورات من الصفحات العامة لصالح منشورات الأصدقاء والعائلة التي تظهر بكميات أكبر لهم، انهارت أيضاً مشاهدات الفيديو رغم أن المحتوى المرئي من المحتويات التي ينصح فيس بوك بالتركز عليها لرفع التفاعل.

مشاهدات مقاطع الفيديو التي تنشرها القناة التلفزيونية The weather Channelعلى فيس بوك انهارت من 500 مليون مشاهدة شهرياً خلال مايو 2017 إلى 1.8 مليون مشاهدة خلال أبريل 2018.

وتأثرت سلباً مختلف صفحات القناة الفضائية الشهيرة على فيس بوك وهي الحالة التي تحكم مختلف الصفحات العامة على المنصة الاجتماعية الأكبر في العالم.

وقال نيل كاتز إنه خلال العامين الماضين شعر هو وفريق عمله بأنهم يحصلون على المقابل من نشر مقاطع الفيديو بواسطة الإعجابات والتعليقات والمزيد من المتابعين لكن ليس المال والعائد المادي.

كانت قناة weather جزءًا من برنامج تمويل فيس بوك لمقاطع الفيديو الإخبارية المباشرة عند الطلب، كما أنتجت ثلاثة عروض لـFacebook Watch الخريف الماضي.

وبهذا الخصوص قال الرئيس العالمي للمحتوى والمشاركة في قناة الطقس الشهيرة إنه رغم حصولهم على تمويل من فيس بوك لإنتاج المحتوى إلا أنها تحقق فقط 28 دولارًا في الدقيقة من إنتاج الفيديو مقابل 45 ألف دولار في الدقيقة في عام 2009.

وبين نيل كاتز الفارق بين الأرباح التي تحققها شركته من مقاطع الفيديو التي يتم إذاعتها على التلفزيون والأرباح القادمة من مقاطع الفيديو على فيس بوك مؤكداً أن المنصة الاجتماعية الأكبر في العالم لا تساعد على تحقيق أهدافهم.

حتى خلال الأحداث المناخية الكبيرة مثل إعصار هارفي، عندما كانت قناة The weather channel تقوم بتقطيع وتوزيع مئات من مقاطع الفيديو على فيس بوك والتقاط الكثير من المشاهدات، قال كاتز إن الإيرادات كانت قليلة جداً مقارنة مع المجهود المبذول.

وأضاف أن هذه التجربة هي دعوة إلى الإعلام ليدرك أن نشر مقاطع الفيديو على فيس بوك هو أمر ممتع؛ لكنه ليس عملاً تجارياً في الوقت الحالي، وقال إن المؤسسات الإعلامية الناجحة تفكر على المستوى المادي وتقارن بين الجهود المبذولة والعائدات التي تحققها.

ولا تعد خطوة التوقف عن نشر مقاطع الفيديو على فيس بوك نهاية العالم بالنسبة لمؤسسة The weather channel إذ لديها قنوات جيدة تحقق منها عائدات كبيرة وكذلك تصل فيها إلى الملايين من المهتمين؛ حيث أكدت أن مواقعها وتطبيقاتها تحقق 6 مليارات مشاهدة سنوياً.

وتعد هذه ضربة قوية على فيس بوك والتي تحاول كسب الناشرين على حساب يوتيوب ومنصات الفيديو الأخرى الموجودة على الإنترنت، في هذا الوقت تواصل الشركة اختبار الإعلانات على مقاطع الفيديو في بعض المناطق بالولايات المتحدة الأمريكية رغم أن هناك مخاوف من أن تظهر الإعلانات على مقاطع فيديو مشينة وسيئة على المنصة خصوصاً وأنها تزخر بالمحتوى المتطرف والمحتوى الجنسي أيضاً وظهور الإعلانات عليها قد يدفع المعلنين أيضاً لاتخاذ قرار إيقاف الحملات الإعلانية.