الأقسام

صفحات

روابط

معلومات يمكن أن تنقذ حياتك

معلومات يمكن أن تنقذ حياتك

الغالبية تعرف المعلومات الأساسية حين يتعلق الأمر بالسلامة الخاصة والعامة، لكن الحياة أحياناً يمكنها أن تضعك في مواقف لم يخيل اليك يوماً أنك قد تواجهها.

وعليه فأنت لا تملك أدنى فكرة عن كيفية التعامل معها ما قد يضعك في موقف يهدد حياتك. لكن في المقابل هناك بعض الأفعال «البسيطة» التي يقوم بها البعض باعتبار أنها غير مؤذية لكنها في الواقع يمكنها أن تتسبب بالموت.

السير والهاتف والعمى المؤقت

الغالبية الساحقة من البشر يستخدمون الهاتف خلال سيرهم في الأماكن العامة من دون أن يدركوا أنهم يضعون أنفسهم في دائرة الخطر. الدماغ لا يعرف كيف التعامل مع الأمرين في الوقت عينه لكن كل واحدة من الفعلين تتطلب الكثير من الجهود المعرفية الإدراكية. وبالتالي الدماغ لا يمكنك من التركيز بشكل كلي على أي أمر كان، وبالتالي يختبر الفرد «العمى غير المقصود» ما يعني أنك ترى الأشياء أمامك لكن دماغك لا يمكنه «معالجة» هذه المعلومات. ففي حال كانت سيارة مسرعة تسير باتجاهك فأنت تراها لكن دماغك لا يعالج المعلومات، وعليه أنت في حالة من «عدم المعرفة» أي أنك فعلياً لا تراها قادمة باتجاهك.

تحتاج إلى مساعدة ولا أحد يكترث

هناك الكثير من القصص التي نشاهدها على نشرات الإخبار والتي تجعلنا نهز رؤوسنا مترحمين على أيام الإنسانية، شخص يتعرض للنشل أو الضرب في وضح النهار في مكان عام، ولا أحد يتقدم لمساعدته. الظاهرة هذه وفق علماء الاجتماع تسمى بتأثير المتفرج أو لامبالاة المتفرج وهي امتناع الشخص عن تقديم المساعدة للضحية في حال كان هناك مجموعة من الأشخاص متواجدين في المكان عينه. وفي الواقع كلما زاد عدد المتواجدين قلت نسبة قيام أحدهم بالمساعدة. لذلك حين تحتاج إلى المساعدة سواء قمت بطلبها بشكل محدد أي مثلاً اصرخ «أنت الذي يرتدي القميص الأخضر».. هكذا ستقضي على ظاهرة المتفرج وسيقومون بمساعدتك.

النقاط العمياء في السيارة

حوادث السير بسبب النقاط العمياء في السيارة لا تعد ولا تحصى. والنقاط العمياء هي تلك المساحات التي لا يمكنك رؤيتها من خلال المرايا المثبتة على جانبي السيارة أو حتى المرايا التي تعكس المنظر الخلفي. لكن يمكنك تعديل المرايا بطريقة تجعلك تقضي على هذه النقاط العمياء. عدل المرايا الجانبية حتى بالكاد يمكنك أن ترى أطراف السيارة، وهكذا تقضي على النقاط العمياء في المرايا الجانبية، وتعتمد على مرآة الرؤية الخلفية من أجل رؤية السيارات القادمة من الخلف.

الحرائق

في حال أشتعل الزيت بعد أن نسيته على الموقد لا تحاول أن تخمد النار بوضع الماء؛ لأن جزيئات الماء ستغرق إلى أسفل ما يعني أنها ستتبخر بشكل فوري، وبالتالي اللهب سيصبح أقوى. قم بإطفاء الموقد وتغطية الوعاء كي تقطع الأوكسجين عنه وبذلك تنطفئ النار بسرعة. أما في حال اندلع حريق في منزلك أو في مكان ما تتواجد فيه عليك أن تنخفض إلى أقصى درجة ممكنة نحو الأرض؛ لأن الهواء هناك يمكن تنفسه. الوفيات بسبب الحرائق هي بسبب تنشق الدخان ونادراً ما تكون بسبب الحروق.

هبوط اضطراري في الماء.. ماذا تفعل

حوادث الطيران عديدة ومعرفة أكبر قدر من المعلومات عن كيفية التصرف في هذه المواقف هام جداً. في حال كانت الطائرة تقوم بهبوط اضطراري في الماء عليك عدم نفخ سترة النجاة ووضعها قبل هبوط الطائرة. في حال دخلت المياه إلى الطائرة فأنت لن تتمكن من السباحة والخروج بسبب قوة المياه المتدفقة. لذلك قم بالسباحة خارج الطائرة ثم قم بنفخ ووضع السترة.

أداء مناورة هيلميك بنفسك

يتم أداء هذه المناورة عندما يعلق جسم غريب في القصبة الهوائية ما يعيق عملية التنفس. الاختناق مهدد للحياة والضرر يمكنه أن يحدث خلال دقائق معدودة؛ لذلك في حال كنت تتواجد بمفردك يمكنك القيام بها بنفسك. قم بوضع قبضة يدك أسفل القفص الصدري وفوق سرة البطن مباشرة. وفي الوقت عينه قم بوضع راحة يدك فوق قبضة اليد، وقم بالدفع بشكل قوي. قم بتحريك قبضة يدك إلى الداخل ثم أعلى في منطقة الحجاب الحاجز، أي فوق المعدة تماماً، بقوة ولعدة مرات حتى يخرج الجسم العالق في القصبة الهوائية. في حال لم تتمكن من ذلك اعثر على أداة ثابتة بظهر مرتفع كالكرسي وقم بإحناء جسمك وادعم قبضتك بين الكرسي ومعدتك وادفع جسمك تجاه الجسم الصلب.

إنقاذ من يتعرض لصعقة كهربائية

التعرض لصعقة كهربائية يجعل عضلات الشخص تتصلب بشكل مباشر، ولذلك تجده لا يمكنه التحرك أو رمي السلك أو أي من الأمور التي جعلته يصاب بالصعقة. الحل الأول هو بقطع التيار الكهربائي لكن في حال لم يكن ذلك ممكناً ما عليك القيام به هو عدم لمسه أو محاولة دفعه؛ لأن التيار سيسير في جسدك وجسده وستصبحان في الورطة نفسها. حلك الأفضل هو العثور على خشبة طويلة وضرب الذي يتعرض للصعق بها.

القواعد الـثلاثة

في أي موقف مهدد للحياة مهما كانت طبيعته هناك القواعد الـ ٣ التي على أي شخص معرفتها. يمكنك أن تبقى على قيد الحياة لـ ٣ دقائق من دون هواء، و٣ أيام من دون ماء، و٣ أسابيع من دون طعام.

الوسوم