الأقسام

صفحات

روابط

نصائح لتجنب تقوس الساقين عند الاطفال

نصائح لتجنب تقوس الساقين عند الاطفال

تقوس الساقين عند الأطفال من الأمور الشائعة ، فعادةً ما يولد البعض به، ومنهم من يشفى تمامًا عندما يكبر والبعض الآخر يستمر معه.

تظهر حالات التقوس منذ لحظات المشي الأولى للطفل فتظهر من ابتعاد ساقيه وعدم استقامتها ويتضح ذلك بصورة كبيرة في مشيه. وعادةً ما يكون التقوس أمر طبيعي حيث يوجد الجزء السفلي من جسم الطفل في مكان ضيق أثناء التكوين في فترة الحمل وهو رحم الأم.

يعتقد كثير من الاباء والامهات ان تقوس الساقين لدى الاطفال يحدث نتيجة لنقص في الكالسيوم، ولكن يحدث تقوس الساقين عند الاطفال نتيجة لانخفاض فيتامين د ما يؤدي الى صعوبة امتصاص الكالسيوم الموجود والاستفادة به،وقد يكون السبب في حدوثه، وجود خلل فى التمثيل الغذائى لدى الطفل

اسباب تقوس الساقين عند الاطفال

  1. نقص فيتامين د في جسم الطفل مما يتسبب في لين العظام، وهو ما يؤدي إلى تقوس الساقين.
  2. كترة شرب الطفل للمشروبات الغازية والفوارات.
  3. عدم تعريض الطفل للكمية الكافية من الشمس التي تحتاج إليها عضلات الجسم بصورة دورية مما يحرم الجسم من الحصول على الفيتامينات
  4. الهامة التي يستمدها من هذه الأشعة.
  5. الاعتماد الكلي على اللبن البقري. فلا يحصل الطفل على عناصر غذائية أخرى لبناء عضلاته.
  6. تناول الطفل للنشويات بكمية كبيرة.
  7. عدم الاهتمام بإطعام الطفل المواد البروتينية والتي تتمثل في البيض وخاصة الصفار وأيضًا السمك.
  8. يمكن أن يحدث التقوس للطفل أيضًا في حالة قام الطبيب بإخراجه أثناء عملية الولادة بصورة غير سليمة. مما ينتج عنها تقوس في قدمي الطفل كون عظامه في هذا الوقت تكون لينة ومع أقل خطأ تصاب بالضرر.

نصائح لتجنب تقوس الساقين عند الاطفال

  • الاهتمام بتغذية الطفل تغذية سليمة والحرص على تناول منتجات الالبان لإمداد الجسم بالكالسيوم وفيتامين د الهام والضروري جدا للمساعدة على امتصاص الكالسيوم
  • الحرص على تناول الطفل لفيتامين د بتوصية من الطبيب، وذلك لتقوية العظام وللتأكد من حصول الطفل على الجرعة اليومية اللازمة له من فيتامين د.
  • ضرورة تعريض الطفل لأشعة الشمس في الصباح وقبل الظهيرة، كونها احد اهم مصادر فيتامين د الطبيعية.
  • يجب منع الطفل من الافراط في تناول المشروبات الغازية لاثرها السلبي على العظام ونسبة الكالسيوم في الجسم.
  • اهتمام الام بمراقبة الطفل ومراقبة نموه واستشارة الطبيب في الحال بمجرد ملاحظة اي بطء في نمو الطفل، او تقوس في ساقيه.
  • الإكثار من تقديم العصائر الطبيعية للطفل التي تحتوي على فيتامين سي وخاصة عصير البرتقال.
  • تقديم السمك والبيض للطفل بشكل يومي، وتقليل كمية النشويات وخاصة المتمثلة في المعكرونة والأرز الأبيض ويمكن استبدالهم بالأرز البني.
  • عدم تأخير مدة تعويد الأم الطفل على تناول بعض الأطعمة بجانب اللبن الطبيعي قبل أن يصل ستة أشهر، ويمكن البدء بالأطعمة السائلة أو الخضروات والفواكه المهروسة.
  • تعويد الطفل على المشي ولعب التمارين الرياضية الخفيفة مع عدم الإفراط فيها فالتمارين الرياضية تساهم بشكل كبير في بناء عضلات الطفل.
  • اهتمام الأم بالتغذية السليمة أثناء فترة الحمل وتناول الفواكه والعصائر الطبيعية التي تحتوي على فيتامينات مفيدة للجسم مع تجنب تناول المشروبات الغازية.
  • تعرض الطفل للشمس لا يكون فقط بعد الولادة بل تعرض الأم لأشعة الشمس على مدار فترات كافية يساهم هو أيضًا في وقاية الطفل من الإصابة بالتقوس حتى قبل أن يولد، يكفي أن تتعرض الأم للشمس ربع ساعة في الصباح الباكر.
  • استخدام فيتامينات ومكملات غذائية للطفل في حال كان يعاني من سوء تغذية ونقص حاد في فيتامينات الجسم تجنبًا للإصابة بلين العظام والتقوس.
  • يمكن استخدام بعض الأعشاب التي تساهم في تقوية عضلات جسم الطفل ومنها الزعتر وإكليل الجبل.