الأقسام

صفحات

روابط

هل ينضم محمد صلاح الى برشلونة؟

هل ينضم محمد صلاح الى برشلونة؟

أفادت تقارير صحفية عالمية، خلال الساعات القليلة الماضية، برغبة نادي برشلونة الإسباني في التعاقد مع اللاعب محمد صلاح نجم المنتخب المصري وفريق ليفربول الإنجليزي.

وربما تراجع فرص نادي برشلونة في ضم الفرنسي أنطوان غريزمان نجم أتلتيكو مدريد، كان سبباً في التحول المفاجئ واهتمام النادي الكتاولني بضم محمد صلاح.

 وتشير التقارير إلى بقاء غريزمان في أتلتيكو مدريد بعدما عرض عليه النادي العاصمي راتباً سنوياً فلكياً قدره 23 مليون يورو، ويساوي هذا الراتب الضخم ما يحصل عليه كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد.

وخاض غريزمان مع الهنود الحمر منذ قدومه في موسم 2014/2015، حوالي 209 مباريات سجل خلالها 112 هدفاً وصنع 40 أخرى، أي أنه ساهم في 162 هدفاً لفريق يتميز في الأساس بقوته الدفاعية لا الهجومية، وهو ما يبين تأثيره الضخم على الأتلتيكو.

وتجلى ذلك التأثير الكبير، في نهائي بطولة الدوري الأوروبي هذا الموسم، الذي سجل فيه غريزمان ثنائية رائعة قادت أتلتيكو لسحق مارسيليا بثلاثية نظيفة والتتويج باللقب.

ويسعى أتلتيكو للبقاء بين كبار أوروبا في المرحلة المقبلة، بعدما كان منذ 10 سنوات فريقا عادياً جداً ينافس على المراكز المتوسطة في الليجا الإسبانية، وبالتأكيد فإن السبيل الأمثل لذلك هو الحفاظ بأي ثمن على أنطوان غريزمان أحد أفضل لاعبي العالم.

وتناقلت تقارير صحفية إسبانية نبأ أن وكيل محمد صلاح، عرض خدمات اللاعب على برشلونة، مما أثار حفيظة وغضب الدوائر المحيطة بالنجم المصري، والتي رأت أن مثل هذا يعد تقليلاً من اللاعب، ونفى مقربون من محمد صلاح، صحة تلك الأخبار.

فيما أشارت تقارير إلى أن وكيلاً للاعبين تواصل أمس مع رامي عباس وكيل محمد صلاح، واستطلع رأيه في إمكانية انتقال النجم المصري إلى برشلونة، وأخبر عباس بأن برشلونة على استعداد لدفع مبلغ 170 مليون يورو من أجل انتداب صلاح، تأتي على شكل 120 مليون يورو ثابتة، إضافة إلى 50 مليونًا أخرى كمتغيرات مرتبطة بأداء اللاعب مع البارسا والألقاب الفردية والجماعية التي سيحققها .

وتابعت التقارير أن وكيل اللاعب محمد صلاح استفسر عن موقف نجم الفريق الأول ليونيل ميسي من الصفقة، وأكد له الوسيط الإسباني أن اللاعب الأرجنتيني يرحب بشدة بقدوم النجم المصري إلى الفريق .

موقف ليفربول

في حين يتمسك نادي ليفربول الإنجليزي ببقاء نجمه الكبير محمد صلاح، حيث يسعى لتدعيم صفوفه بصفقات من العيار الثقيل أملاً في الفوز بلقب الدوري الإنجليزي الغائب عنه منذ عام 1990.

ونجح الريدز في التعاقد مع نابي كيتا رمانة ميزان لايبزيج، وفابينيو متوسط ميدان موناكو، وبات قريبا بشدة من ضم نبيل فقير نجم ليون الفرنسي، وذلك من أجل بناء مشروع طويل للنادي يكون حجر أساسه ونجمه هو محمد صلاح.

وقدم صلاح موسماً مذهلاً مع ليفربول، ليفرض نفسه كأحد أفضل اللاعبين في العالم، وخاض صلاح مع ليفربول 52 مباراة في 3 بطولات مختلفة دوري الأبطال – الدوري الإنجليزي – كأس الاتحاد الإنجليزي ، بمعدل 4119 دقيقة سجل خلالها 44 هدفا وصنع 16 أخرى، وقاد الفريق للتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، قبل الخسارة من ريال مدريد.

ونجح صلاح في اقتناص العديد من الجوائز الفردية أبرزها هداف الدوري الإنجليزي برصيد 32 هدفًا رقم قياسي ، وأفضل لاعب في إنجلترا باختيار رابطة اللاعبين المحترفين ورابطة الكتاب الإنجليز ورابطة البريميرليج.

وقاد صلاح ليفربول إلى التأهل لدوري أبطال أوروبا من خلال احتلال المركز الرابع برصيد 75 نقطة؛ حيث شارك في 36 مباراة من أصل 38 لعبها فريقه، وعلى مستوى دوري الأبطال لعب النجم المصري 15 مباراة 13 + 2 في التصفيات التمهيدية ، وسجل 11 هدفاً 10 + 1 في التصفيات ، وتبلغ قيمة صلاح السوقية حوالي 150 مليون يورو، بعدما كانت تقدر بـ 40 مليوناً فقط مع انطلاقة الموسم المنقضي

لماذا يدفع برشلونة كل هذا المبلغ

ربما يرجع السبب إلى الضغوط الجماهيرية والرغبة في إثبات الذات بصفقات من العيار الثقيل بعد الفشل الذريع في الصيف الماضي، فالبارسا فشل بشدة قبل بداية الموسم المنصرم في إدارة ملف الصفقات الراحلة والقادمة، فتخلى مرغماً عن النجم الثاني في الفريق نيما ردا سيلفا إلى باريس سان جيرمان، ومن المنطقي أن تحاول إدارة البارسا تعويض صفقة جريزمان التي أوشكت على الضياع، بصفقة أخرى مدوية ترضي الجماهير، ويبدو صلاح خياراً مناسباً جداً.

 أين سيلعب صلاح في برشلونة

حال أتى أي من النجمين ذوي القدم اليسرى، صلاح وغريزمان، إلى البارسا، في ظل تشابه لعبهما ومناطق تحركهما كثيراً مع أيقونة البارسا ليونيل ميسي، وبالنظر إلى طريقة لعب إرنستو فالفيردي مدرب البارسا، والأدوار التي بدأ يسندها لميسي في صناعة اللعب، ورحيل إنييستا عن صفوف البلوغرانا، يبدو الخيار الأكثر منطقية هو انتهاج طريقة اللعب 4-2 – 3 – 1.

وبهذه الطريقة سيشغل سواريز مركز رأس الحربة الصريح، فيما يلعب صلاح دور الجناح الأيمن الذي يقتحم منطقة الجزاء ويكون مهاجماً ثانياً، في حالة إذا مال صانع الألعاب ميسي نحو اليمين.

فيما سيلعب كوتينيو على الجناح الأيسر وسيدعمه مواطنه باولينيو في الهجوم من هذا الرواق، بمساندة من الظهير الطائر جوردي ألبا، وفي ظل كون كوتينيو وصلاح ليسا جناحين بالمعنى التقليدي، حيث يميلان للدخول إلى عمق الملعب، فإنه من المتوقع أن يلجأ الثلاثي ميسي وصلاح وكوتينيو لتبديل المراكز باستمرار، ما سيخلخل دفاعات أي خصم.

الوسوم